عضویت پارسی English
قال الامام الرضا علیه السلام: مَن فَرَّجَ عَن مُؤِمنٍ فَرَّجَ اللّهُ عَن قَلبِهِ یومَ القیامَةِ. الکافی: ج۲ ص۲۰۰ ح۴

عدد المشاهدات : 261

25 ربیع الثانی 1439

أبو القاسم الخوئی

الهویة : إیران   -   قرن :

السید أبو القاسم بن علی أکبر بن هاشم تاج الدین الموسوی الخوئی المعروف بالسید أبو القاسم الخوئی (1899 - 1992). هو مرجع دین شیعی، کان یترأس الحوزة العلمیة بمدینة النجف بالعراق، وکان مرجعاً وزعیماً لملایین الشیعة الاثنی عشریة فی العالم ((أی أنه المرجع الدینی الأعلى قبل السید آیة الله السید علی الحسینی السیستانی )).

ترأس الحوزة العلمیة فی أشدّ مراحلها حساسیة منذ تأسیسها عام 449 هـ على ید الشیخ محمد بن الحسن الطوسی، لم تتعرض الحوزة لمثل هذه المرحلة منذ تأسیسها أبداً، استلم الرئاسة فی فترة نظام الحکم البعثی، ووقت الثورة الإسلامیة بإیران، مما جعل النظام البعثی یحس بالخطر المباشر من هذه الثورة، طالبت السلطة الخوئی بأن یصدر فتوى یعارض فیها ثورة الإمام الخمینی، ولکن نتیجةً لرفضه تعرض للکثیر من المضایقات على ید النظام البعثی، وفی عام 1980م عمدت السلطة لتفجیر السیارة التی کان یتنقل بها الخوئی إلى مسجد الخضراء، ولکن نجا من حادث الانفجار بأعجوبة بالغة، إضافة لاغتیال العدید من طلاب العلم من النجف وتسفیر غیر العراقیین منهم إلى بلدانهم، کما أعدمت جملة من تلامذته وعلى رأسهم محمد باقر الصدر الذی أغتیل فی عام 1980 لمعارضته لنظام حزب البعث.

ولادته
ولد السید أبو القاسم الموسوی الخوئی منتصف شهر رجب سنة 1317هـ ق فی مدینة خوی التابعة لمحافظة آذربایجان الغربیة ، فی وسط أسرة علمائیة، یرجع نسبها إلى موسى الکاظم. والده السید علی أکبر الخوئی من العلماء المبرزین ومن تلامیذ الشیخ عبد الله المامقانی فی النجف الأشرف. بعد أن أتم دراسته قفل راجعا إلى موطنه خوی لیتصدى فیه للأمور الاجتماعیة والدینیة، وبعد أن حدث الاختلاف الشدید بین الأمّة بسبب- حادثة المشروطة- هاجر والده إلى النجف الأشرف سنة 1328هـ ق، والتحق به السید الخوئی سنة 1330 هـ، برفقة أخیه الأکبر المرحوم السید عبد الله الخوئی، و بقیة أفراد عائلته.

نسبه
أبو القاسم الخوئی بن علی أکبر الخوئی بن هاشم تاج الدین بن علی أکبر بن میر قاسم بن ولی بابا بن علی بن السیّد بن علی بن ولی بن صادق بن خان بن تاج الدین محمد (صاحب المرقد المعروف فی مدینة خوی) بن علی أکبر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن قاسم بن تاج الدین بن علی أکبر بن محمد بن أحمد بن حسین بن مرتضى بن محراب بن محمد بن محمود بن أحمد بن حسین بن محمد بن عبد الله بن إبراهیم المجاب (دفین الروضة الحسینیة) بن محمد العابد بن الإمام موسى الکاظم.

الدراسة وتحصیل العلم
توجه السید الخوئی بمعیة أخیه السید عبد الله الخوئی صوب النجف الاشرف سنة 1330 هـ ق وله من العمر 13عاماً فالتحق بوالده هناک وشرع بتحصیل علوم اللغة والمنطق وتخرج من مرحلة السطوح العالیة، وحینما بلغ الحادیة والعشرین من العمر حضر الدراسات العلیا فی الحوزة العلمیة عند آیة الله شیخ الشریعة الأصفهانی. ولم یقتصر حضورة على هذا العالم الکبیر بل حضر أبحاث علماء آخرین اشار إلى البعض منهم فی کتابه معجم رجال الحدیث.

مرجعیته
اختلفت کلمة الباحثین حول بدایات مرجعیة السید الخوئی الا أن المجزوم به تاریخیاً أنّ مرجعیته طرحت بعد رحیل آیة الله السید البروجردی بقوة وبعد رحیل آیة الله السید الحکیم اصبح الرقم الأوّل فی الوسط الحوزوی والعلمی. وفی تلک الفترة قام السید یوسف الحکیم بتسلیم الأموال الشرعیة والحقوق المالیة إلى السید الخوئی کمرجع للمسلمین بعد رحیل والده السید الحکیم.

أساتذته

من أساتذته فی مرحلة السطوح:

    المیرزا علی القاضی وکان من أبرز أساتذته
    علی الکازرونی. درس عنده کتاب کفایة الأصول الجزء الأول.
    محمود الشیرازی، درس عنده کتاب کفایة الأصول الجزء الثانی.
    شیخ الشریعة الأصفهانی. المتوفى سنة 1339 هـ.
    مهدی المازندرانی. المتوفى سنة 1342 هـ.
    ضیاء الدین العراقی. 1278-1361 هـ.
    محمد حسین الغروی الأصفهانی. 1296-1361 هـ.
    محمد حسین النائینی، 1273 – 1355 هـ، الذی کان آخر أساتذته.

والأستاذین الأخیرین هما الأکثر ممن تتلمذ علیهم.

کما حضر أبو القاسم الخوئی، ولفترات محددة عند کل من:

    حسین البادکوبی ، 1293 – 1358 هـ، فی الحکمة والفلسفة.
    محمد جواد البلاغی، 1282 – 1352 هـ، فی علم الکلام والتفسیر.
    علی القاضی، 1285 – 1366 هـ، فی الأخلاق والسیر والسلوک والعرفان.

وقد نال درجة الاجتهاد فی فترة مبکرة من عمره وشغل منبر الدرس لفترة تمتد إلى أکثر من سبعین عاما.

أبرز تلامذته

محمد باقر الصدر.
علی السیستانی.

محمد علی الطباطبائی

محمد حسین فضل الله
محمد سعید الطباطبائی الحکیم
عبد الاعلى السبزواری
محمد محمد صادق الصدر
محمد اسحاق الفیاض.
    شمس الدین الواعظی.
    بشیر حسین النجفی.
    مرتضى البروجردی
    علی الغروی
    علی الفلسفی

    علی البهشتی.
    جواد التبریزی.
    حسین وحید الخراسانی.
    صادق الحسینی الروحانی.
    تقی الطباطبائی القمی.
    مجتبى الحسینی الشیرازی.
    میرزا یوسف الإیروانی.
    محمد رضا الخلخالی.
    محمد آصف محسنی.

    محمد تقی الجلالی.
    محمد مهدی شمس الدین.
    علاء الدین بحر العلوم.
    محی الدین الغریفی.
    محمد تقی الایروانی.
    عبد الصاحب الحکیم.
    کمال الحیدری.والذی أکمل دراسته عند السید محمد باقر الصدر
    محمد محمد طاهر الخاقانی.
    محمد منصور الستری
    عیسى الخاقانی

مؤلفاته

    أجود التقریرات.
    البیان.
    نفحات الإعجاز.
    معجم رجال الحدیث وتفصیل طبقات الرواة. موسوعة فی علم الرجال تقع فی أربع وعشرین مجلداً.
    منهاج الصالحین. رسالته العملیة مفصّلة فی بیان الأحکام الفقهیة وتقع فی مجلدین، ومنهاج الصالحین فی الأصل هی الرسالة العملیة لمحسن الحکیم، وقد نالت هذه الرسالة استحسان العدید من علماء الشیعة؛ وکان الخوئی أول من اعتمدها بعده فزاد فیها بعض الفروع وأعاد ترتیب بعض المسائل وأدرج علیها تعلیقة، ثم دمجها فی الأصل فخرجت مطابقة لفتاواه، وقد حذا حذو الخوئی من بعده عدد کبیر من تلامذته الکبار الذین تصدوا للمرجعیة؛ کان من بینهم: التبریزی، والوحید الخراسانی، والروحانی، والسیستانی، والحکیم، والواعظی، وغیرهم.
    مناسک الحج.
    رسالة فی اللباس المشکوک.
    توضیح المسائل.
    المسائل المنتخبة.
    تکملة منهاج الصالحین.
    مبانی تکملة المنهاج.
    تعلیقة العروة الوثقى. هذا الکتاب تعلیقةٌ على کتاب العروة الوثقى لمحمد کاظم الطباطبائی الیزدی، وفیها بیانٌ لآراؤه الفقهیة على مسائل الکتاب المذکور.

وفاته
توفی أبو القاسم الخوئی فی العراق فی مدینة النجف سنة 1992 وقد صلى على جثمانه علی السیستانی فی مرقد علی بن أبی طالب فی النجف.


اضف التعليق