عضویت پارسی English
قال الامام الصادق علیه‌السلام: یومُ النَّیروزِ هُوَ الیومُ الَّذی یظهَرُ فیهِ قائِمُنا أهلَ البَیتِ. بحارالأنوار، ج52، ص276

عدد المشاهدات : 1657 بار

الإثنين, أفريل 27, 2015

هناک دول تسعی لتسییس المسابقات القرآنیة الدولیة فی ایران

هناک دول تسعی لتسییس المسابقات القرآنیة الدولیة فی ایران

 هناک دول تسعی لتسییس المسابقات القرآنیة الدولیة فی ایران

أکّد رئیس منظمة الأوقاف والشؤون الخیریة فی ایران أن هناک دولاً فی المنطقة تسعى إلی إلصاق الطابع السیاسی بمسابقة القرآن الدولیة فی ایران وذلک بهدف إقناع سائر الدول لعدم إیفاد ممثلیها إلی هذه المسابقة.

وأفاد راسخون عن وکالة إکنا أنه قال الشیخ علی محمدی خلال لقائه نائب رئیس منظمة الإذاعة والتلفزیون الایرانیة، علی أصغر بورمحمدی: نظراً للتطورات التی تشهدها المنطقة ومکانة ایران بین الدول الإسلامیة، ینبغی علینا السعی إلی البث المباشر لفعالیات الدورة الـ32 من مسابقة القرآن الدولیة علی قنوات التلفزیون الإیرانی العالمیة، إذ أن العدید من الدول المشارکة تطالب بالبث المباشر لهذه المسابقة.
وأعرب رئیس منظمة الأوقاف الإیرانیة عن تقدیره للتعاون الذی یقدمه التلفزیون الإیرانی فی بث وتغطیة مسابقة القرآن الدولیة فی ایران، داعیاً منظمة الإذاعة والتلفزیون الإیرانیة إلی تعزیز البُعد الإعلامی للمسابقة ونشر الأخبار المتعلقة بها لحظة بلحظة.
وأشار الشیخ محمدی إلی تصریحات ومنویات قائد الثورة الاسلامیة الایرانیة سماحة آیة الله السید علی الخامنئی بشأن نشر وترسیخ المفاهیم القرآنیة فی المجتمع، مضیفاً أن هناک العدید من الخطوات الإعلامیة والفنیة إتخذتها منظمة الإذاعة والتلفزیون الایرانیة فی هذا المجال، إلا أنها لیست کافیة.
وأکّد هذا المسؤول الإیرانی أن إستمرار مسابقة القرآن الدولیة بوصفها إحدی أهم برامج الجمهوریة الإسلامیة فی ایران مرده إلی تضحیة الشهداء والحکمة والتدبیر لدی الإمام الخمینی(رض)، مؤکداً أن هذه المسابقة تکون لجمیع أبناء الشعب الإیرانی.
ولفت إلی بعض الخطوات التی إتخذتها منظمة الأوقاف الایرانیة فی مجال إقامة مسابقة القرآن الدولیة بدورتها الثانیة والثلاثین، موضحاً أنه قدتم توجیه الدعوة إلی کل بلد لإیفاد ممثلین فی فرعی القراءة وحفظ القرآن کاملاً إلی المسابقة، وأن هناک برامج خاصة قدتم تحدیدها لحفل إفتتاح المسابقة الذی سیشارک فیها عدد من أبرز المسؤولین الحکومیین والناشطین القرآنیین.
وفی الختام، أشار الشیخ محمدی إلی التطورات السیاسیة التی تشهدها المنطقة، مبیناً أن یرغب بعض دول المنطقة فی إلصاق الطابع السیاسی بمسابقة القرآن الدولیة فی ایران بهدف إقناع سائر الدول لعدم إیفاد ممثلیها إلی هذه المسابقة.

اضف التعليق