عضویت پارسی English
قال الامام الحسین علیه السلام: من دمعت عیناه فینا قطرة بوأه الله عز و جل الجنة. احقاق الحق، ج 5، ص523

عدد المشاهدات : 61 بار

23 شعبان 1439

علاج الغدة الدرقية يستلزم استشارة عدة أطباء!

علاج الغدة الدرقية يستلزم استشارة عدة أطباء!

علاج الغدة الدرقية يستلزم استشارة عدة أطباء!
 أشارت الجمعية الألمانية لطب الأنف والأذن والحنجرة إلى أنه يتعيّن على المصابين بمشكلات في الغدة الدرقية استشارة عدة أطباء في تخصصات مختلفة، وخاصة عندما يتعلّق الأمر بإجراء تدخلي جراحي.


وعادة ما يتمكن طبيب الأسرة من التعرّف على المشكلات الأولى في الغدة الدرقية، سواء كان ذلك فرطا أو قصورا في وظيفتها.

وذلك من خلال إجراء الفحوصات الروتينية، كما يمكن لطبيب الغدد الصماء اكتشاف ما إذا كانت الغدة الدرقية تنتج القليل من الهرمون أم لا، وقد يصف للمريض تناول بعض المستحضرات لمعادلة إنتاج الهرمون.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن لأخصائي الطب النووي إيقاف عملية إنتاج الهرمون بواسطة اليود المشع، إذا لزم الأمر، كما تظهر الحاجة إلى استشارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة في حالة تضخم الغدة الدرقية.

وما ينتج عنه من مشاكل عند البلع، وتظهر أهمية أطباء الأورام في حالة الاشتباه بالإصابة بالسرطان.

وإذا اضطر مريض الغدة الدرقية إلى إجراء عملية جراحية في نهاية الأمر، فيجب عليه البحث عن جراح متمرس؛ نظرا لأن حدوث مضاعفات قد يؤدي إلى عواقب تستمر مدى الحياة.
اضف التعليق