تکیس المبیض

تکیس المبیض هو عبارة عن عدة أمراض متلازمة معا إلى جانب وجود خلل هرمونی فی الجسم ولذلک هو لیس بمرض واحد ولکن مجموعة أمراض مترابطة معا ولکن لتبسیط التسمیة سنشیر هنا له بمرض تکیس المبایض.
تکیس المبیض
 تکیس المبیض

 





 

تکیس المبیض هو عبارة عن عدة أمراض متلازمة معا إلى جانب وجود خلل هرمونی فی الجسم ولذلک هو لیس بمرض واحد ولکن مجموعة أمراض مترابطة معا ولکن لتبسیط التسمیة سنشیر هنا له بمرض تکیس المبایض.

س- ما مدى انتشار هذا المرض ؟مرض تکیس المبایض

الجواب : هناک حوالی من 5 – 10 % من النساء مصابات بهذا المرض وهو سبب رئیسی لعدم حدوث الحمل .

س- ما أهم أعراض هذا المرض ؟

الجواب : بعض من الأعراض التالیة قد تحدث :-
• انقطاع الدورة الشهریة أو نزول متباعد للدورة الشهریة .
• اضطراب فی التبویض .
• ارتفاع نسبة الهرمون الذکری فی الدم مما یؤدی إلى ظهور الشعر فی الذقن وعلى البطن والفخذین بصورة کثیفة .
• عدم القدرة على الإنجاب وذلک نتیجة لعدم حدوث التبویض .
• ظهور أکیاس صغیرة داخل المبیض وکبر حجم المبیض , وذلک یلاحظ من خلال فحص الالتراساوند المهبلی .
• زیادة الوزن
• عدم فعالیة مستقبلات هرمون الأنسولین ویترتب على ذلک زیادة إفراز هرمون الأنسولین فی الجسم رغم أن مستوى السکر فی الدم فی المعدل الطبیعی .
• اضطراب فی مستوى الدهنیات فی الجسم .
• ارتفاع فی ضغط الدم .
• فی بعض الحالات یحدث مناطق فی الصلع فی الرأس .
• ظهور حب الشباب وتصبح البشرة ذهنیة .

س- ما هی المسببات ؟

الجواب : السبب الرئیسی غیر معروف , هناک دراسات تؤکد أن هناک سبب وراثی له , حیث وجد أن أکثر من أنثى فی العائلة واحدة تکون لدیها هذه الأعراض .
ودراسات أیضا بینت أن فعالیة مستقبلات هرمون الأنسولین فی الجسم لها علاقة فی الموضوع ,
کما أن بعض الأدویة مثل تلک التی تستعمل لعلاج الصرع ممکن أن تؤدی إلى ظهور هذه الأعراض فی الإناث اللواتی یستخدمنهن .

س- هل هناک علاج جذری له ؟

الجواب : لا , لم یتوصل العلم لعلاج جذری ولکن معالجة الأعراض کلّ على حده یقلل من ظهور هذه الأعراض .

س- هل هناک فحص مخبری محدد لتشخیصه ؟

الجواب : کما قلت سابقا بأنه لیس هناک سبب معین لحدوث الأعراض وبالتالی لیس هناک فحص محدد لتشخیصه .

س- کیف اذا یتم التشخیص ؟

الجواب : یعتمد تشخیص أل PCO على الفحص الإکلینیکی للمریضة وکذلک إجراء فحص الالتراساوند المهبلی للمبایض إلى جانب بعض الفحوصات المخبریة فی الدم , ومع وجود الأعراض التی سبق ذکرها یتم تشخیص ال PCO .

س- کیف یتم التشخیص بطریقة الالتراساوند ؟

الجواب : یتم إجراء الالتراساوند المهبلی , ویظهر المبیض على شکل ( حلقة مثل حبات اللؤلؤ )
(String Of Pearl ) ونعنی هنا بحبات اللؤلؤ هو الأکیاس الصغیرة فی المبیض حیث عادة ما یوجد ما بین 8 – 10 أکیاس وحجمها أقل من 10 ملم فی کل مبیض , کما أن یکون هناک تضخم فی حجم المبیض حیث یزداد حجمه بین مرة ونصف الى 3 مرات حجم المبیض الطبیعی , کما یلاحظ زیادة ترکیز نسیج المبیض فی وسط المبیض من حول الأکیاس الصغیرة .

س- ما هی الفحوصات التی یجب متابعتها باستمرار ؟

الجواب : هناک عدة فحوصات یجب متابعتها حتى لو لم یکن هناک رغبة فی الإنجاب ومنها مستوى السکر فی الدم , مستوى هرمون الأنسولین فی الدم , مستوى الدهنیات , ویتم الفحص مرة واحدة کل عام , کذلک نسبة هرمون الغدة الدرقیة .

س- هل کل السیدات اللواتی یعانین من تکیس فی المبایض یعانین من تأخر فی الإنجاب ؟

الجواب : إذا کانت درجة تکیس المبایض أدت إلى عدم حدوث الإباضة فبالتالی سیکون هناک تأثیر على القدرة على الإنجاب , ولکن فی بعض الحالات یکون هناک علامات على وجود تکیس فی المبایض ولکن دون تأخر فی الإنجاب .

س- هل ممکن وجود دورة منتظمة بدون إباضة ؟

الجواب : نعم , ولکن حدوث الإباضة یعتمد على الفترة ما بین الدورتین المتتالیتین .

س- هل ممکن الاعتماد على درجة حرارة الجسم لعلامة حدوث الإباضة فی وجود تکیس فی المبایض ؟

الجواب : هذا یعتمد على درجة تکیس المبیض .

س- هل استعمال الکلومید مفید فی حالات تکیس المبیض ؟

الجواب : نعم , یمکن استعمال الکلومید فی هذه الحالات ولکن حوالی 40 % منهم یحدث لدیهن الحمل إذا حدثت الإباضة ویستعمل لمدة 3 – 4 دورات شهریة متتالیة .

س- هل یؤثر تکیس المبایض على نوعیة البویضات ؟

الجواب : نعم , فان تکیس المبایض یؤثر على نوعیة البویضات , أما بسبب ارتفاع نسبة هرمون الأنسولین فی الدم أو بسبب تأخر الإباضة .

س- ما فائدة علاج الکورتیزون إضافة إلى علاجات محدثات الإباضة ؟

الجواب : إن الکورتیزون یساعد فی تخفیض مستوى الهرمونات الذکریة التی تکون عامیة فی هذه الحالات وهذا یساعد فی أحداث الإباضة ولکن استعماله یجب أن یکون بحذر وباستشارة الطبیب المعالج , حیث أن له تأثیر على هرمون الأنسولین فی الدم .

س- هل هناک أهمیة لاستعمال البروجسترون ( المثبت ) فی حالات تکیس المبایض ؟

الجواب : عادة الحالات التی تعانی من تکیس المبایض یکون مستوى هرمون البروجسترون منخفض ولذلک من المستحب إعطاء البروجسترون إلى حبوب أو تحامیل مهبلیة لدعم بطانة الرحم .

س- هل یمکن استعمال أدویة مرض السکری مع أدویة تنشیط المبیض ؟

الجواب : نعم , یمکن ذلک وقد أصبحت هذه الطریقة شائعة بین الأطباء , وفی بعض الحالات یمکن استعمال أدویة مرض السکری 3 – 16 شهر قبل استعمال منشطات المبایض , تعتمد طول الفترة على مستوى هرمون الأنسولین فی الدم فی هذه الحالات .

س- هل وجود تکیس المبایض یزید من فرص حدوث التنشیط الفوق متوقع للمبایض ؟

الجواب : نعم , وذلک لوجود بویضات صغیرة متعددة فی هذه الحالات ولذلک فان الهدف هو تنشیط نضوج بویضات معینة دون أن یحدث للبویضات الصغیرة وعلمیا وجدان استعمال دواء مرض السکری ( Metformin ) یقلل من حدوث الاستجابة الزائدة .

س- هل یجب تناول علاج أسبرین الأطفال خلال العلاج لحدوث الحمل فی هذه الحالات ؟

الجواب : فی الحقیقة هذا القرار یترک للطبیب المعالج حسب حالة المریضة وهناک دراسات أجریت وتبین أن فرصة إتمام الحمل دون مضاعفات تزید عند استعمال أسبرین الأطفال .

س- هل هناک علاقة بین تکیس المبایض ومرض البطانة الرحمیة الهاجرة ؟

الجواب : فی الحقیقة الجواب غیر معروف وان وجد المرضین معا فهناک احتمال وجود أسباب وراثیة یکون لها علاقة فی الموضوع .

س- ما هو العلاج الجراحی لتکیس المبایض أو ما یعرف بثقب المبیض أو استئصال جزء من المبیض ؟

الجواب : بالنسبة لاستئصال جزء من المبیض فهی طریقة جراحیة قدیمة ولا تستعمل إلا أن تحتاج لإجراء فتح بطن مما یؤدی إلى مضاعفات کالالتصاقات والتی تؤدی بدورها إلى العقم .
أما الطریقة الأخرى وهی الأکثر شیوعا الآن وهی إجراء عملیة تثقیب للمبیض عن منظار البطن ونسبة نجاح العملیة تصل إلى 50 % - 70 % ولکن فی بعض الحالات تصل نسبة النجاح إلى أقل من 25 % یختلف من طبیب لآخر حسب طریقة علاجه .

س- ما هو ارتفاع هرمون الحلیب فی الدم وکیف یتم علاجه ؟

الجواب : ارتفاع مستوى هرمون الحلیب فی الدم یکون موجود فی معظم هذه الحالات وهذا الارتفاع ممکن أن یؤدی إلى إفراز الحلیب من الثدی , أو یؤدی یؤدی فقط إلى اضطراب الدورة الشهریة وفی حالات نادرة یکون بسبب وجود ورم فی الغدة النخامیة وهذا یستدعى لإجراء فحص رنین مغناطیسی للدماغ , وهذه ممکن استئصاله جراحیا وهذا علاج دوائی لحالات ارتفاع هرمون الحلیب فی الدم وهو مفید جدا.

س- هل نسبة الاجهاضات تزید فی حالات تکیس المبایض ؟

الجواب : لوحظ أن هناک تزاید فی نسبة الاجهاضات فی حالات تکیس المبایض تصل الى
45 % ولکن السبب غیر معروف ویقال أن ذلک بسبب ارتفاع LH فی هذه الحالات .
وهناک بعض الدراسات تفید أن ارتفاع مستوى هرمون الأنسولین یؤثر على انغراس الأجنة وأیضا على مرحلة تطور الجنین .

س- هل علاج أل Metformin یقلل من فرص حدوث الإجهاض ؟

الجواب : نعم , یجب استعمال Metformin خلال الشهور الأولى من الحمل خاصة فی حالات الإجهاض المتکرر .

س- هل حالات تکیس المبایض لدیهم قابلیة لحدوث مرض سکری الحمل ؟

الجواب : نعم ، هناک فرصة حدوث مرض سکری الحمل فی هذه الحالات .

س- هل هناک فرصة للشفاء تماما من تکیس المبایض بمجرد حدوث الحمل ؟

الجواب : لا , لن یکون هناک شفاء تام من تکیس المبایض فی حالة حدوث الحمل , ولکن فی بعض الحالات یحدث تغیرات فی جسم المریضة خلال الحمل مما یؤدی إلى انتظام الدورة بعد انتهاء الحمل .

س- ما هی الأدویة المستعملة فی علاج أعراض تکیس المبیض ؟

الجواب : حبوب منع الحمل من الأدویة المستعملة لعلاج هذه الحالات حیث أنها تنظم نزول الدورة الشهریة , وکذلک الأدویة المضادة للهرمونات الذکریة . وکذلک أدویة کعلاج البشرة وحب الشباب والشعر الکثیف .

س- ما هی الطرق المستعملة لإنزال الدورة الشهریة ؟

الجواب : ممکن استعمال حبوب منع الحمل ومن النساء ممن یرفض هذه الأدویة وفی هذه الحالة یمکن استعمال حبوب البروجسترون مثل Provera.
المصدر : تحقیق راسخون



 

 



ارسل تعليقاتك
با تشکر، نظر شما پس از بررسی و تایید در سایت قرار خواهد گرفت.
متاسفانه در برقراری ارتباط خطایی رخ داده. لطفاً دوباره تلاش کنید.
Sunday, June 9, 2013
الوقت المقدر للدراسة:
المزيد من العناصر