اسباب العقم عند النساء

 





 

تعریف العقم : هو استمرار الحیاة الزوجیة لمدة سنة على الاقل دون حصول الحمل، ویعتبر العقم من المشاکل الواسعة الانتشار فی العالم وهی حقیقةً تُواجه الزوجین حیث تکون الاسباب اما من احد الزوجین او کلاهما.
اسباب العقم عند المراة : قبل البد فی سرد الاسباب والدخول فی تفاصیلها نود الاشارة بان التجارب اثبتت انه کلما زاد عمر المراة کلما قلت نسبة حدوث الحمل.

1- اسباب مهبلیة

- انسداد المهبل یمنع ادخال العضو الذکری بالمهبل کما فی حالات عدم فض غشاء البکارة، اذا کان غشاء البکارة سمیک جدا وکذلک فی حالات ضیق المهبل الشدید.- التهابات موجعة فی جدار المهبل تمنع حدوث الجماع .

2- اسباب تتعلق بعنق الرحم :

ا-استئصال شکل مخروطی من الرحم او علاج عنق الرحم باللیزر او بالکی الشدید والزائد عن اللازم. ان قلة المخاط فی عنق الرحم یعیق مرور الحیوان المنوی، وقد تکون المادة المخاطیة فی بعض الاحیان کثیفة الى الدرجة التی تمنع مرور الحیوان المنوی.
ب - وجود اجسام مضادة تعمل على قتل الحیوانات المنویه، حیث ان عنق الرحم اکثر الاجزاء التناسلیة قدرة على انتاج الاجسام المضادة.
ج - هناک حالات انسداد عنق الرحم ( حالات قلیلة جدا )

3-اسباب تتعلق بالرحم:-

ا- التشوهات الخلقیة: وهی مختلفة، اغلبها یسبب الاجهاض وبعضها یؤثر على القدرة على الانجاب، وبعضها یمکن اصلاحه جراحیا مثل وجود حاجز فی تجویف الرحم ، ویمکن معالجته بازالة هذا الحاجز بواسطة جهاز تنظیر الرحم . وعندما یکون الرحم ذا قرنین یمکن ان یحتاج الى عملیة جراحیة لاصلاحه، وهنالک ایضا الرحم ذو القرن الاضافی وتتعرض السیدة التی رحمها من هذا النوع احیانا على احتمال حدوث الحمل خارج الرحم ای فی القرن الاضافی اما الرحم على شکل -T- فیمکن ان یؤدی الى تاخر الانجاب او الاسقاط (الاجهاض). وبشکل عام فان هذه التشوهات الخلقیة تکون مصحوبة عادة بتشوه باحدى قناتی فالوب او کِلْتَیهما.
ب- التصاقات داخل الرحم :- تتکون فیها التصاقات داخل الرحم اما بعد تکرار عملیة تنظیفات او التهاب شدید فی الرحم او جرح ناتج عن استئصال ورم لیفی سابق، وتشکو بعض النساء فی هذه الحالة من ان الدورة الشهریة قلیلة ویظهر هذا بوضوح عند اجراء صورة ملونة للرحم، وتحتاج هذه الالتصاقات لازالتها الى جهاز تنظیر الرحم وقد یضطر الطبیب لاعادة العملیة اکثر من مرة واعطاء بعض الادویة مثل Steroids مع هرمون الاستروجین لمدة 3 اسابیع بعد العملیة لکی لا تعود الالتصاقات الى حالتها السابقة، وعلى کلٍ فان تکملة العلاج بعد ازالة الالتصاقات یرجع اولا واخیرا للطبیب المعالج.
ج- الیاف الرحم :-
وهو ورم فی عضلة الرحم قد یسبب نتوءً فی فجوة الرحم حسب موقعه، وهو عادةً لا یسبب العقم الا اذا اثر بشکل کبیر على تجویف الرحم، او اذا کانت هناک اورام لیفیة کثیرة، واذا لم یوجد هناک سبب اخر للعقم، ففی هذه الحالة ینصح باجراء عملیة جراحیة لازالة تلک الاورام ومحاولة اصلاح شکل الرحم. وهناک طرق متعددة لعلاجها، منها بواسطة جهاز تنظیم الرحم ، او اجراء عملیة فتح بطن واستئصالها، ویتوخى الطبیب المعالج الحذر عادة فی هذه الحالات لکی لا تحدث الالتصاقات بعد العملیة.
د- تیبس الرحم Fibrosis:-
الذی یحدث بعد اصابة السیدة بمرض التهابات بطانة الرحم، وتشخیص الحالة یتم عن طریق تصویر الرحم الملون ً، وقد یفید جهاز تنظیر الرحم فی علاج هذه الحالة.
هـ -وجود زوائد لحمیة فی بطانة الرحم :-
ووجودها قد یشابه وجود لولب فی الرحم والذی یعیق الرحم، واستئصالها سهل. ویُمکن تشخیصها عن طریق اشعة الرحم الملونة او جهاز تنظیر الرحم .
و- تضخیم الرحم الکُلی Adenomyosis:-
وهی حالة یتضخم فیها الرحم وتشکو السیدة من الم فی الدورة الشهریة، وقد تشخص الحالة عن طریق اشعة الرحم الملونة والعلاج فی هذه الحالة صعب وقد تفید بعض العلاجات الهرمونیة مثل (GN RH) Analogues ودواء یدعى Danazol. ونکررها هنا ان ذکر العلاجات هذه للاطلاع العام، ولکن القرار دائما یکون للطبیب المعالج.

4-اسباب تتعلق بقناتا فالوب:-

ا- الالتهابات المزمنة: حیث تسبب احتقان القناتین واذا بلغ المقطع العرضی للاحتقان اکثر من 3 سم فانه یُغلق القناة ویمنع مرور البویضة، کذلک تسبب الالتهابات المزمنة الالتصاقات، حیث تؤثر على حرکة القناتین وتبطؤها وهذا یعمل على عدم وصول البویضة فی الوقت المناسب لعملیة الاخصاب، وقد تؤثر الالتصاقات على عمل المبیضین خصوصا اذا کانت الالتصاقات شدیدة.
انّ هذه الالتهابات قد تسبب انسدادا فی قناة فالوب او حدوث التصاقات مما یؤدی الى اضطراب فی التقاط البویضة من قبل قناة فالوب او فی حرکة البویضة المخصبة داخل انبوب الرحم.
ان التهابات منطقة الحوض المزمنة قد یکون سببه جرثومة مثل Streptococcus & E.coli او بعض الامراض التناسلیة التی تنتقل عن طریق الجماع مثل مرض السیلان وجرثومة الکلامیدیا او عن مرض السل . ویجب الملاحظة انّ مرض التهابات منطقة الحوض المزمنة قد یؤثر على المبیض ویؤدی الى الارتباک فی وظیفته، وخصوصا عندما یسبب التصاقات وتکون التصاقات شدیدة واذا ادت الالتهابات المزمنة الى تلف فی قناة فالوب فالمعالجة تکون جراحیة عادة وتعتمد على درجة التلف ومنطقة التلف.
ب- تلف نهایة القناتین ( الاهداب ):
وهذا یُسبب فشلها من جلب البویضة الى داخل القناة ویمکن ان یکون هذا ناتجا عن التهابات او عن مرض البطانة الرحمیة .
ج- الالتصاقات نتیجة العمل الجراحی لاحدى القناتین:-
- نتیجة الحمل خارج الرحم :
- نتیجة جراحة لاعضاء الحوض المجاورة او نتیجة التهابات فی الاعضاء المجاورة مثل التهاب الزائدة الدودیة.
د- قصر القناتین : اقل من 4سم .
هـ -اورام تصیب قناتا فالوب او المبیض وتؤثر على عمل قناتا فالوب.

5- خلل فی وظیفة المبیض :-

ا-نتیجة مرض تکیس المبایض.
وقبل الحدیث عن هذا المرض واعراضه وطریقة المعالجة نود الاشارة الى ان هناک فرقا بین وجود حویصلات مائیة بعدد اکثر من الطبیعی والتی قد تکتشف صدفة عند الفحص بجهاز الالتراساوند عن طریق المهبل وبین مرض تکیس المبایض الذی یکون مصاحبا احیانا ببعض الاعراض عدا اضطراب عملیة التبویض والدورة الشهریة وتاخر الحمل، ان سیدة واحدة من کل 5 سیدات کمعدل، یمکن ان یکون لدیها ما یدعى تکیس المبایض. ویکون عدد الحویصلات فی کلا المبیضین اکثر من العدد الطبیعی. ویتم تشخیصها من قبل الطبیب المعالج وفی هذه الحالة تکون خصوبة السیدة طبیعیة على الاغلب ولیست لدیها ایُّ مشاکل .
ولکن عندما یصاحب وجود هذه الحویصلات عارض مرضی او اکثر یسمى المرض تکیس المبایض . ولان عمل المبیض الاساسی کما اسلفنا سابقا هو افراز الهرمونات ونضج البویضة وتحریرها ، نلاحظ هنا فی هذا المرض ان قسما من البویضات یکون فعالا وبعضها الاخر غیر فعال. ان سبب هذا المرض مازال غیر معروفا تماما، وقد یکون لعامل الوراثة اثرٌ فیه .
ملاحظة : ان وجود الاکیاس الصغیرة فی المبیض لا یحتاج عادة الى علاج لانها تختفی ویظهر غیرها تلقائیا، ولکن عندما یصل قطر الکیس مثلا الى 50 ملم قد یحتاج الى تدخل جراحی.
ملاحظة : سؤال قد یطرح نفسه عن امکانیة اجراء عملیة اطفال الانابیب والتی سیتم الشرح عنها لاحقا للسیدة المصابة بتکیس المبایض .
وفی الغالب لا تحتاج هذه السیدة الى هذا النوع من العلاج لانه باختصار شدید خصص للسیدات اللاتی یعانین من انسداد قناتی فالوب او الرجال الذین یعانون من مشاکل فی فحص الحیوان المنوی.
وهذا لا یعنی انه لا یجوز اجراء عملیة الاخصاب خارج الرحم للمصابات بهذا المرض والقرار یعود للطبیب المعالج.
اما السیدات اللاتی یشکون من اسقاط متکرر سببه تکیس المبایض فکما ذکرنا سلفا بان ارتفاع نسبة هرمون LH یعزی کسبب للاسقاط، ولذا یفضل الطبیب المعالج فی هذه الحالة اعطاء الادویة التی تخفض مستوى LH ثم یستمر العلاج باعطاء الابر الهرمونیة. وکذلک اثبتت بعض البحوث انّ عمل الثقوب فی المبیض عن طریق المنظار والذی اشرنا الیها سابقا على خفض نسبة LH وبذلک یقلل من امکانیة تکرر الاجهاض.
ب- فشل المبیض فی عمله الطبیعی للاسباب التالیة:-
1- فشل المبیض
ا- خلل خلقی :-
1- خلل فی الجینات والکر وموسومات :-
- فی حالات عدم تکون المبیضین .
- فی حالات تسارع فقد البویضات لاسباب وراثیة.
- فی حالات حدوث انتهاء عمل المبیض المبکر نتیجة خلل وراثی .
- خلل فی الکر وموسومات.
2- خلل خلقی فی الانزیمات :-
17a- Hydroxylase Deficiency
- Galactosemia
ب- التعرض لمؤثرات معینة:-
- التعرض للاشعاع بکمیات کبیرة.
- التعرض لمواد کیماویة مثال التی تستعمل فی علاج السرطانات .
- فیروسات مثل النکاف .
- التدخین بکمیات کبیرة.
ج- اسباب تتعلق بجهاز المناعة .
وجود مضادات للمبیض .
د- انعدام او خلل فی مستقبلات هرمونات F.S.H, L.H فی المبیض .
هـ- اسباب غیر معروفة .
و- اسئتصال المبیض جراحیا لسبب او لاخر
2- فشل فسیولوجی لعمل المبیض:-
مثال : نقص فی افراز الجسم الاصفر لهرمون البروجسترون :
- عدم انفجار الحویصلة المحتویة على البویضة ؟؟؟
ج - خلل فی عمل الغدة النخامیة ویمکن تقسیمه الى :-
1- اضطراب ثانوی فی افراز هرمون LH & FSH .
وذلک بسبب :-
- ارتفاع نسبة هرمون الحلیب فی الجسم وقد یکون السبب هنا غیر معروف او فی حالة اصابة الخلایا المنتجة لهرمون الحلیب بالاورام او نتیجة بعض الادویة او نقص افراز الغدة الدرقیة، ان افراز کمیة کبیرة من هرمون الحلیب یسبب اعاقة عمل هرمونات الانوثة الاخرى اللازمة لتکوین الحویصلات کما ذکرنا سابقا. عندما یرتفع هذا الهرمون لاسباب غیر معروفة، کما ذکرنا، یتم اکتشاف هذا الارتفاع فی نسبة هرمون الحلیب اما عن طریق فحص نسبة الهرمون فی الدم او فحص الثدی حیث یفرز الثدی فی بعض الحالات الحلیب فی غیر اوقات الرضاعة.
- وجود ورم فوق الغدة النخامیة حمید او خبیث .
- وجود ورم فی الغدة النخامیة.
- اصابة فی الغدة النخامیة نتیجة حادث مثل حادث السیارة .
تعرض الغدة النخامیة الى اشعاع بکمیة کبیرة لسبب او لاخر .
- اسباب غیر معروفة .
2- نقص فی افراز هرمون LH & FSH Gonadotrophin Deficiency
بسبب :-
- ورم فی الغدة النخامیة .
- وجود مرض ما ادى الى تلف الغدة النخامیة .
- استئصال الغدة النخامیة .
د- خلل فی عمل غدة الهیبوثالاموس
ان اضطراب عمل غدة الهیبوثالاموس یعتبر من اکثر الاسباب شیوعا والتی تسبب عدم انتظام الاباضة .
- اسباب الخلل فی الغدة :
- فقدان الوزن بسرعة شدیدة وبکمیة کبیرة او العکس ای زیادة فی الوزن بسرعة شدیدة وبکمیة کبیرة .
- اجراء التمارین الریاضیة بشکل مرهق جدا ومبالغ فیه .
- الشد العصبی والنفسی الشدید .
- التعرض الى کمیة کبیرة من الاشعاع لسبب او لاخر .
- اخذ بعض الادویة التی قد تسبب تلفا فی خلایا الغدة .
- وجود ورم فی الغدة .
- اسباب غیر معروفة للخلل .
هـ- اسباب ناتجة عن امراض الغدد الاخرى .
1 - زیادة افراز الهرمون الذکری من الغدد الکظریة الغدة الدرقیة التی تفرز هرمونی T3 & T4 . ان زیادة افرازها نتیجة الاصابة بامراضٍ مختلفة تعمل على اعاقة افراز الهرمون الانثوی اللازم لتکوین الحویصلات وقلة افرازها یزید فی افراز هرمون الحلیب.
3 - الخلل فی افراز غدة البنکریاس (داء السکری) قد یسبب تاخیر حصول الحمل احیانا.
6- مرض یصیب السیدات یدعى داء البطانة الرحمیة الهاجرة
وهو عبارة عن ظهور انسجة بطانة الرحم فی مناطق خارج تجویف البطن مثل المبیض الامعاء ...الخ.
ولاعطائِک سیدتی فکرة بسیطة عن هذا المرض، فان اسبابه غیر معروفةً تماما، وتاثیره على الحمل یکون غالبا عندما یکون المرض متزامنا مع اکیاس المبیض التی یوجد بداخلها دم قدیم متخثر ، او عندما یسبب المرض التصاقات.
- اما التشخیص فیکون عادة بواسطة عملیة التنظیر واذا وجدت الالتصاقات اثناء عملیة التنظیر فیمکن ازالتها
والعلاج ایضا یکون بواسطة المنظار او عن طریق فتح البطن حیث یتم کیّ بطانة الرحم الموجودة فی المناطق غیر الطبیعیة وتوسیع فتحة قناة فالوب، وکذلک معالجة مشاکل قناة فالوب سواء باستئصال الجزء المغلق فیه واعادة ربط جزئیه المفتوحین ، وکذلک ازالة الالتصاقات ونتائج هذه العملیات فی حالة توسیع قناة فالوب تعطی نجاحا بمعدل 35% وفی حالة اصلاح انسداد منطقة اتصال قناة فالوب بالرحم حوالی 55-60% وفی حالة اسئتصال الجزء المسدود من وسط انبوب الرحم واعادة ایصال جزئی القناة المفتوحتین تعطی نتائج بمعدل 80% . وعندما لا یکون هناک التصاقات او مشاکل اخرى یجرى توسیع منطقة اتصال قناة فالوب بالرحم عن طریق تمریر انبوب خاص من عنق الرحم عبر تجویف الرحم، ثم الى الفتحة الموصلة بین الرحم وقناة فالوب لفتحها، اما عندما یکون هناک کیس دم متجمع على المبیض مثلا یجب تفریغ هذه الکیس جراحیا، ولکن قبل ذلک یُفضل بعض الاطباء اعطاء دواء خاص یساعد على تقلیص حجم الکیس والتجمع الدموی داخله، وبعدها یزال الکیس والکبسولة المحیطة به. وغالبا ما تحتاج حالات مرض البطانة الرحمیة الى علاج طبی وجراحی، مثلا لانه ثبت ان هناک کثیر من الحالات بمجرد ایقاف الدواء قد تعود الحالة الى سابق عهدها ونتائج کل هذه الحالات عادة جیدة جدا اذا کان التشخیص صحیحا والعلاج فوریا حسب احتیاج الحالة وقرار الطبیب المعالج.
ملاحظة :-
نود ان نذکر هنا ان الالتهابات المزمنة فی منطقة الحوض عندما تؤدی الى التصاقات یکون علاجها مشابها لعلاج حالات مرض البطانة الرحمیة ای ازالة الالتصاقات واصلاح ای خلل فی قناة فالوب حسب نوع الخلل ومحله.
7-اسباب مجهولة :-
وهو مرور عامین من الزواج القائم على علاقة زوجیة منتظمة دون حدوث حمل او دون وجود اسباب عضویة او اسباب معروفة لعدم حدوث الحمل وهناک بعض الدراسات التی وضعت بعض الاحتمالات والتفسیرات نذکر بعضا منها وکما یلی :-
- وجود کمیة معینة من الدهون تدعى فی الحیوان المنوی .
- وجود کریات دمویة بیضاء فی عنق الرحم .
- ا سباب نفسیة :-
هناک من یقول ان التعب والاجهاد فی العمل وتقلب حالات الطقس من العوامل التی تؤدی الى نقص فی انتاج الحیوانات المنویه عند الرجل. ولکن مع ذلک فان الادلة لیست قویة على تاثر العوامل العاطفیة والذهنیة على انتاج الحیوانات المنویه. ولکن کلَّ رجل یدرک تماما ان قدرته الجنسیة تتحکم فیها العوامل والاسباب العاطفیة، وقد ینجح العلاج النفسی فی علاج حالات القذف السریع وحالات انعدام القذف عند الرجل وحالات عدم الانتصاب، وقد اوضح العلماء انّ خیر من یساعد الزوج فی علاج مثل هذه الحالات هی زوجته.
اما العوامل النفسیة التی تؤثر على المراة فقد تکون عوامل تؤدی الى فشل الاتصال الجنسی او الى عدم المقدرة على انتاج البویضة، وفی مجتمعنا الشرقی هناک مفهوم شائع وسط الناس مفاده ان الفتاة عندما تنحدر من اسرة محافظة جدا وتکون تربیتها الاولى قائمة على الکبت الجنسی فانها بعد الزواج ستجد صعوبة فی ممارسة الاتصال الجنسی الصحیح مع زوجها. ومع تقدم الطب النفسی اصبح التعامل مع مثل هذه الحالات سهلا نسبیا.
وهناک بعض الافتراضات التی تفسر تاخر حدوث الحمل بسبب القلق والتوتر والذین قد یحدثان تغییرا فی بعض الافرازات الداخلیة کقلة الافراز فی عنق الرحم. وقد یؤدی التوتر الى تقلص عضلات الجسم کعضلات جدار قناة فالوب فتصاب بانقباض تشنجی یسد فتحتها، وقد تتقلص عضلات المهبل بحیث تجعل عملیة الجماع مؤلمة وغیر مستحبة وکذلک نذکر تاثیر التوتر على الهیبوثالاموس وبالتالی على المبیض، ولذا ننصح کل زوجین یاملان فی انجاب طفل ان یبتعدا عن التوتر ویتجنبا القلق ویثقا بالطبیب المعالج وعلى الله سبحانه.
- عوامل وراثیة متعلقة بالجینات .
- وجود عوامل مناعة فی بطانة الرحم .
- نقص الفیتامینات وخزین الحدید.
ونود الاشارة الى ان هذه الاسباب نادرة الحدوث وغیر مالوفة، ویبذل الباحثون قصارى جهدهم لمعرفة الاسباب وعلاجها .
المصدر : تحقیق راسخون