عضویت پارسی English
قال الامام الرضا علیه السلام: مَن فَرَّجَ عَن مُؤِمنٍ فَرَّجَ اللّهُ عَن قَلبِهِ یومَ القیامَةِ. الکافی: ج۲ ص۲۰۰ ح۴

عدد المشاهدات : 149 بار

5 محرم 1440

معركة فاصلة على الرئاسات الثلاث في البرلمان العراقي

معركة فاصلة على الرئاسات الثلاث في البرلمان العراقي

معركة فاصلة على الرئاسات الثلاث في البرلمان العراقي
 يستأنف البرلمان العراقي اليوم جلسته المفتوحة لحسم الوضوع حول الرئاسات الثلاث.


وقال مدير مكتب قناة العالم في بغداد نويد بهروز ان الخلاف بين الافرقاء السياسيين لايزال سيد الموقف بخصوص الرئسات الثلاث، مشيرا الى انه يوم امس وقع ستة واربعين نائبا على رسالة يدعم فيها محافظ الانبار محمد الحلبوسي لتولي رئاسة البرلمان، لكن لم يتم حسم هذا الموضوع حتى هذه اللحظة بين المكون السني" .

واضاف بهروز ان البيت السني لم يحسم امره حول رئاسة الرلمان حيث ان وزير الدفاع السابق خالد العويدي اكد تمسكه بترشيحه لرئاسة البرلمان، اضافة الى النجيفي الرئيس الاسبق للبرلمان ما زال يعتبر نفسه مرشحا لهذا المنصب.

كذلك اشار مدير مكتب العالم في بغداد الى ان الخلاف لايزال قائما لاختيار نائبين لرئاسة البرلمان من قبل المكون الشيعي والكردي.

وحول رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء لا يزال الانقسام سائدا بين الافرقاء السياسيين، فيما سحب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ترشيحه لرئاسة الوزراء وذلك غداة رأي المرجعية الدينية في العراق حول عدم تأييدها لمن كان في السلطة في السنوات السابقة لموقع رئاسة الوزراء.

واضاف مدير مكتب العالم في بغداد انه بالنسبة لباقي القوى يبقى الغموض سيد الموقف بهذا الخصوص، مشيرا الى ان التقارب بين تحالف الفتح وسائرون اعطى بصيص أمل لكي يشكل انطلاقة جديدة لترشيح شخص جديد لرئاسة الوزراء.

وحول رئاسة الجمهورية يدور الحديث الان حول برهم صالح الذي انشق من الاتحاد الوطني، بالمقابل الحزب الديمقراطي الكردي لا زال يطالب بان تكون رئاسة الجمهورية من حزيه كونه حصل على حصة الاسد من المقاعد البرلمانية في كردستان.
اضف التعليق