عضویت پارسی English
قال الامام الصادق علیه‌السلام: یومُ النَّیروزِ هُوَ الیومُ الَّذی یظهَرُ فیهِ قائِمُنا أهلَ البَیتِ. بحارالأنوار، ج52، ص276

عدد المشاهدات : 446

29 محرم 1438

فضائل الشيخين

فضائل الشيخين

 فضائل الشيخين

 





 


قيل : قال النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) أبوبكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة ) (1) .
الجواب : هذا منحول من خبر مجمع عليه، وهو قوله : (الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ) (2).
ويكذبه قوله تعالى : (انا أنشأناهن انشاء فجعلناهن أبكارا).
فعلى هذا لايوجد هناك كهول ولا شيوخ، فلا يتصور كونهما سيدين لها.
أو نقول : لعله (صلی الله عليه وآله وسلم) أراد الدنيا، لأن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر)، لا جنة الخلد أراد به .
قيل : جأت امرأة إلى النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) لحاجة، فأحالها إلى نوبة اخرى . فقالت : ان لم أجدك يارسول اللّه ؟ قال : فان لم تجديني فأتي أبابكر (3) .
الجواب : روي أنه قيل له (عليه افضل الصلاة والسلام): اذا كان ما نعوذ باللّه منه فإلى من ؟ قال : إلى هذا ـ وأشار إلى علي (4) .
وفي مؤلف أبي جعفر محمد بن جرير الطبري أنه (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (اء يها الناس، هذاوليكم بعدي في الدنيا والاخرة، فاحفظوه )ـ وأشار إلى على (عليه افضل الصلاة والسلام). (5)
قيل : من أحب الناس اليك يا رسول اللّه ؟ قال : عائشة . قيل من الرجال ؟ قال أبوها. (6)
الجواب : في (نكت الفصول ) أن عائشة قالت : من أحب الناس اليك يا رسول اللّه ؟ قال :فاطمة .
قالت : قلت : من الرجال ؟ قال : بعلها على بن أبي طالب . (7)
وراوي الخبر عمرو بن العاص . وكان فاجرا، فكيف يليق من مجلس النبوة أن يخبر بأني احب (8) فكيف من مثله (صلی الله عليه وآله وسلم)؟ قيل : قال الحسن البصري : مامضى مؤمن قط أفضل عنداللّه من أبي بكر. الجواب :هذا باطل ب(ان اللّه اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين ). ولم يذكره .
وباطل بية الجهاد (9) النازلة لعلى (عليه افضل الصلاة والسلام) و بقول النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) (على خير البشر، ومن أبى فقد كفر)، (10) كما هو في تفسير الشيرازى .
مع أن الحسن البصري كان من أعداء على وابنيه (عليه افضل الصلاة والسلام)، ويوم الطف فر من الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) وكان مع جنود الشام، وكان شريك معاوية في التبري عن على (عليه افضل الصلاة والسلام)، وشجع الناس على قتل الحسين آ(عليه افضل الصلاة والسلام)، وكان من جملة تلامذة على (عليه افضل الصلاة والسلام) لكن مال إلى الدنيا.
قيل : اذا كان النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) في سفر كان أبوبكر يسايره عن يمينه، و اذا جلس جلس عن يمينه أوشماله . (11) الجواب : قال اللّه تعالى : (فمال الذين كفروا قبلك مهطعين عن اليمين وعن الشمال عزين ). قيل : قال (صلی الله عليه وآله وسلم): ان هذا الامر لا يكون في على ولا في أحد من أولاده .
الجواب : أجمع الناس أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (المهدى من ولد فاطمة ). (12)
وقال :(المهدي من ولد الحسين ). (13) وروى خالد بن سعيد (14) أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : ألا وان عليا أميركم من بعدي وخليفتي، وأوصاني بذلك ربي ). (15)
ولو كان هذا صادقا لما شاركه عمر في ادخاله في أصحاب الشورى .
و أيضا قال النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) لا تجتمع امتي على الضلالة ). (16)
وأجمع المهاجرون والانصار على خلافة على (عليه افضل الصلاة والسلام) ولي في هذالفن كتاب كبير بالدري والعربي .

فان استزدت فاطلبه . قيل : قال (صلی الله عليه وآله وسلم): ان اللّه تعالى وضع الحق على لسان عمر. (17)
الجواب : لما أسر العباس وعقيل في وقعة بدر، شاور (صلی الله عليه وآله وسلم) أبابكر وعمر في شأنهما، فأشار عمر بقتلهما، ومنع أبوبكر عن القتل .
فاستحسن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) رأي أبي بكر وكره قول عمر.
فلو كان الحق موضوعا على لسانه لم يكن كذلك . (18)
وفي صحيح البخاري : أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) في مرضه الذي توفي فيه استدعى كتفايكتب فيه ما يحسم به مادة الاختلاف بعده من الامة، فقال عمر: (الرجل يهذي أويهجر) (19) .
ومن كان قوله واعتقاده في حق الرسول أنه هاجر وهاذ، كيف يوضع الحق على لسانه ؟ قيل : ما طلعت شمس ولا غربت على رجل خير من عمر. (20)
الجواب : في كتاب المؤلف الطبري : أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (على بن أبي طالب خيرمن طلعت عليه الشمس وغربت .
(21) وفيه أن النبي، قال في حق فاطمة : (ان اللّه تعالى اطلع إلى الارض اطلاعة فاختار رجلين، أحدهما أبوك فجعله نبيا، والاخر بعلك فجعله وصيا. (22) قيل : قال (صلی الله عليه وآله وسلم) الشيطان يفر من ظل عمر. (23)
الجواب : واللّه ان هذا عار وعيب عظيم في حقه، لأنه يقال في الافواه : (ان الش يطان يفرمن ظل فلان ) اذا بلغ شره مبلغا لا يقاومه أقرانه . وهذا كما يقال : ان الحديد .
وأيضا الشيطان لايفر من ظل الانبياء، فكيف يفر منه ؟ قال العدو: كان النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) في المسجد الحرام يصلي ويقراء فيه سورة (والنجم ) حتى بلغ (افرأيتم اللات والعزى ومنوة الثالثة الا خرى ) فألقى الشيطان في قراءته : (تلك الغرانيق العلى .
وان شفاعتهن لترجى ) فسمع المشركون هذه منه (عليه افضل الصلاة والسلام) وفرحوا وقالوا: (لو أن محمدا أثبت الشفعاعة لالهتنا). وحزن به النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) فنزلت : (وما أرسلنا من قبلك من رسول ولانبي الا اذا تمنى ألقى الشيطان في امنيته ): أي : في قرأته . (24)
والشيطان وسوس لآدم وموسى وأيوب ومحمد (عليه افضل الصلاة والسلام) وغيرهم، كما في القرآن (25).
فكيف يقال : ان عمر كان خيرا منهم مع كونه في الشرك سنين بخلاف هؤلاء الانبياء؟ قيل : انه أخذ (صلی الله عليه وآله وسلم) في المسجد ببنان عمر، وقال : هكذا نبعث يوم القيامة . (26)
الجواب : قال اللّه تعالى : (ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أ ول مرة ). (27)
فمن كان فرادى كيف يأخذ بنانه؟ قيل : نظر النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) يوم عرفة إلى عمر فتبسم وقال : ان اللّه تعالى باهى بعباده عامة، وبعمر خاصة .
الجواب : في الكتاب المؤلف عن ام سلمة : أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (على أحب إلى اللّه من جميع ملائكة سبع سموات ، واء ن اللّه ليباهي بعلى يوم القيامة على أهل الجنة . ويدخل يومئذ فيه الانبياء.
قيل : ان النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : أللهم أعز الاسلام بأبي جهل بن هشام أوعمر بن الخطاب . الجواب : بئس القرين لعمر أبوجهل . فلعله كان مبالغا في الشرك مثل قرينه، فمن كان هكذا كيف يفضل على الانبياء؟ وأيضا لم يكن لعمر بيت رفيع ولا نفس شجاع ولا قبيلة مستظهرا بهم، فما دعاه إلى هذا؟ بلى كان محتالا، فاراد أن يدفع اللّه مكر عمر عن الاسلام، وقال اللّه تعالى :(ومكروا ومكراللّه واللّه خير الماكرين ).
وفي مجتبى الصالحاني : أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) تعلق بأستار الكعبة يوم الفتح، وقال : (اللهم أرسل إلى مشركي قريش من بني عمي من يعضدني ).
فنزل جبرئيل (عليه افضل الصلاة والسلام) مغضبا، وقال : (يامحمد، ألم يعضدك ربك بسيف من سيوفه على أعدائك، على بن أبي طالب، ولايزال منك قائما به بأبلغ وجه، حتى يثلمه رجل من بني امية .
أقسم ربك قسماليرهقنه صعودا، وليسقينه صديدا، قد رضيت يا محمد؟ قال : رضيت ). وفي قصص الانبياء للكسائي : قال النبي (صلی الله عليه وآله وسلم): مكتوب على ساق العرش : لا اله الا اللّه، محمد رسول اللّه، أيدته بعلى ونصرته بعلى .
وفي جامع العلوم لابي نعيم الاصفهاني وفي تفسير الشيرازي ومجتبى الصالحاني ومناقب ابن مردويه ومنتهى المرب للقطان الاصفهانى : أن آية (هو الذى أيدك بنصره وبالمؤمنين ) نزلت في على بن أبي طالب .
قيل : ان النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : أن لكل نبى رفيقا في الجنة، ورفيقي عثمان بن عفان . الجواب : كاء نه لم يبعث اللّه عمر بن الخطاب ولم يحشر، أو لم يدخل الجنة، فان يده كانت في يد النبي قبله .
لا أدري من فارقهما؟ أوكان هذا كذبا.
وأيضا كل نبى وصالح في الدنيا هو رفيق النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) كما قال اللّه تعالى : (فأولئك مع الذين أنعم اللّه عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا).
فالنبى محمد، والصديق على، فانه أ ول من صدقه، والشهداء أيضاعلى (عليه افضل الصلاة والسلام)، والصالحين مثل سلمان، وأبي ذر، وصهيب الرومى، وبلال الحبشي، وعمار، وخباب بن الارت، كما جاء في تفسير الشيرازي.
وفي حديث الشهاب أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة )ـ وأشار إلى السبابة والوسطى.
قيل: إنّ النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال: واللّه ما طلعت الشمس ولا غربت على أحد بعد النبيين أفضل من أبي بكر و عمر.
الجواب : راوي الخبر عبدالملك بن عمير. وكان اللعين من شرطة يزيد، وحضربكربلاء على الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) وكان يجهز القتلى . فقيل له في ذلك ؟ فقال : اريحهم، وهذامني خير.
وكذلك فعل بعبداللّه بن يقطر أخ الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) بالرضاع لما ألقاه عبيداللّه بن زياد من قصرالامارة، وقد بعثه الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) إلى رؤساء الكوفة رسولا معينا لمسلم بن عقيل .
وعن مؤلف الطبرى أنه (عليه افضل الصلاة والسلام) قال : على بن أبي طالب خير من طلعت عليه الشمس ومن غربت . وفي منتهى المرب للمقطان الاصفهاني أنه (عليه افضل الصلاة والسلام) قال : (ما احتذى أحدالنعال ولا ركب المطايا ولا ركب الكور بعد رسول اللّه (صلی الله عليه وآله وسلم) أفضل من جعفر بن أبي طالب ).
وبالاجماع كان على (عليه افضل الصلاة والسلام) أفضل من جعفر.
والقطان المذكور: محدث اصفهان حكى لي سنة خمس وسبعين [و]ستمائة في بيته باصفهان : اني أروي ثلاثة آلاف حديث مسندة في مناقب على، وقريبا من عشرة آلاف مرسلة .
ولفظ (أحد) يحتمل الملائكة، وهم أفضل من الشيخين اتفاقا.
وان قيل يختص الخبر بهما، فنحن أيضا نختص الخبر بعلى . وعن سلمان قال : انه (عليه افضل الصلاة والسلام) قال : خير من أترك بعدي على بن أبي طالب .
عن ابن مسعود عنه (عليه افضل الصلاة والسلام): على خير البشر، فمن أبى فقد كفر. قيل : ان النبي (عليه افضل الصلاة والسلام) قال : ما من نبى الا وله وزيران في السماء، ووزيران في الارض .
ماوزيراى في السماء فجبرئيل وميكائيل، وأما وزيراي في الارض فأبوبكر وعمر. .
الجواب : كأنهما توأمان، ولم يذكر المخالف أحدهما الا وصاحبه معه كالجبانين في المفازة، لايجترئ أحدهما مفارقة الاخر، أو كعذرات الفأرة يتعلق ويتسلسل أولها بآخرها.
وفي منتهى القطان : ان النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : يا على، أنت الوزير والوصى والخليفة في الاهل والمال والمسلمين في كل غيبة .
والقطان، والشيرازي، والصالحاني، والطبري، وابن مردويه، والخركوشي محدث خراسان، كلهم ذكروا عن أسماء بنت عميس أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : اللهم اني أقول كما قال موسى بن عمران : اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي، على بن أبي طالب . وأجمع الناس أن النبي (صلی الله عليه وآله وسلم) قال : (ياعلي، أنت مني بمنزلة هارون من موسى.

المصادر :
1- - انظر: سنن الترمذي 5: 272ـ273.
2- مسند أحمد 3: 3 و62 و63, سنن الترمذي 5: 321, سنن ابن ماجة 1: 44, المستدرك على الصحيحين 3: 381,حلية الاولياء 4: 190, فرائد السمطين 2: 40 و96, المعيار والموازنة : 206, الطرائف : 269.
3- مسند أحمد 4: 84, سنن الترمذي 5: 277.
4- اعلام الورى : 365. وفيه زيادة .
5- احقاق الحق 4: 358, نقلا عن مناقب مرتضوية , وأيضا 15: 99ـ نقلا عن ينابيع المودة : 257.
6- صحيح مسلم بشرح النووي 15: 153.
7- انظر الحديث عن طريق عائشة في : ترجمة الامام علي بن أبي طالب 2: 164ـ 170.
8- وفي مسند أحمد 5: 204, المناقب للخوارزمي : 66 و79.
9- (برهان قاطع : 549).
10- مجمع البيان 2: 208, نهج الحق وكشف الصدق : 186, نقلا عن التفسير الكبير 12: 20, المستدرك على الصحيحن 3: 132, كنز العمال 5: 428, قادتنا 3: 83ـ نقلا عن تفسيرالثعلبي .
11- الاربعين في أصول الدين : 674, تاريخ بغداد 7: 427, فرائد السمطين : 449, احقاق الحق 4: 254ـ نقلا عن ابن مردويه .
12- منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد 5: 65, كنزالعمال 13: 13.
13- الكامل بهائى : 113.
14- الـمـستدرك على الصحيحين 4: 557, فضائل الخمسة من الصحاح الستة 3: 331.
15- كفاية الطالب : 501ـ 503, فضائل الخمسة من الصحاح الستة 3: 332ـ نقلا عن ذخائر العقبى : 136.
16- الاحتجاج : 75ـ76, كامل بهائي : 316. وراجع تفصيل ترجمته في : اسدالغابة 3: 207, سر أعلام النبلاء 1:259.
17- ويوجد مؤداه في احقاق الحق 20: 292ـ294: مناقب آل أبي طالب 3: 57.
18- سنن ابن ماجة 2: 1303, الذخيرة في علم الكلام : 427.
19- منتخب كنزالعمال بهامش مسند أحمد 4: 368.
20- السيرة النبوية لابن هشام بهامش السيرة الحلبية 1: 407ـ408, الفصول في سيرة الرسول : 136ـ 137.
21- صـحـيح البخاري 5: 137, وأيضا 8: 161, راجع أيضا: شرح نهج البلاغة لابن أبي الـحـديـد 6: 51, الايضاح : 329,صحيح مسلم 4: 1257, مسند أحمد 1: 222 و355, الملل والنجل 1: 29.
22- سنن الترمذي 5: 281.
23- احقاق الحق 4: 249ـ250, نقلا عن ذخائر العقبى : 96, لسان الميزان 6: 78.
24- المناقب للخوارزمي : 353, وبهذا المضمون وردت أحاديث كثيرة , كما في : احقاق الحق5 : 43ـ46.
25- سنن الترمذي 5: 284, الرياض النضرة 1: 208.
26- تاريخ الطبري 2: 75ـ 76, وأيضا تفسيره 17: 131ـ137, الـدر المنثور 4: 194 و366آ368, فتح الباري بشرح صحيح البخاري 8: 338.

 

الكلمات الرئيسية :

السنة

,

الشيخين

,

فضائل

,

علي

اضف التعليق